أربعة أيام على الحسم

لعله من المهم والمثير للإهتمام معايشة أهم انتخابات رئاسية – ربما على وجه الأرض- لما لها من تأثير لا يطول المجتمع الأمريكي وحسب، بل العالم أجمع.

منذ انطلاقة الانتخابات وسباق المرشحين للظفر بالكرسي الأهم على مستوى المنطقة، والناس هنا يتابعون باهتمام وحذر وعود وخطابات وخطط كل مرشح في سبيل التعرف على من سيتم التصويت له ليكون الرئيس القادم للولايات المتحدة الأمريكية.

انحصر التنافس بين المرشح الديموقراطي ” باراك أوباما” والمرشح الجمهوري ” جون ماكين” واشتد التنافس في الثلاثة أشهر الأخيرة ، وعقدت ثلاثة مناظرات بين المرشحين – كما يحصل عادة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية- و قدم كل مرشح أفضل ما لديه في سبيل الإطاحة بخصمه بالضربة القاضية مبكراً. لن استطرد في التفاصيل لأن قنوات الأخبار العالمية تقوم بتغطية شاملة ومحترفة لذلك، لكن لعل أهم مايدور في الساحة بين المرشحين هو مايستند عليه الحزب الجمهوري من أن أصول المرشح الديموقراطي باراك أوباما قد تكون إسلامية ومن أنه يخفي إسلامه وهذا مانفاه الأخير جملة وتفصيلاً. الموضوع أن أوباما يحمل اسم ابيه “حسين” الذي تخلى عنه ولم يره في حياته ولايعرف من هو، فقد قامت والدته بتربيته والإعتناء به والمجئ به إلى الولايات المتحدة الأمريكية. على الجهة الأخرى، يركز الحزب الديموقراطيعلى خطط ماكين الساعية إلى إكمال مسيرة جورج بوش الابن في حرب العراق والإنفاق الباذخ عليها، بالإضافة إلى تبني خطة “غير مفيدة” لحل مشكلة من أهم مشاكل الفرد الأمريكي، ألا وهي التأمين الصحي الذي يعاني معظم الأمريكيين من عدم توفر الغطاء الآمن لهم بالنسبة للتأمين الصحي.يس المنتخب، فإن من سيتولى شؤون البلاد ويقودها هو نائب الرئيس. فباراك أوباما اختار أحد أهم السياسيين المخضرمين على الساحة : جو بايدن

، والمثير في الموضوع أن بايدن صديق جون ماكين ولكنه يختلف معاه تماماً في توجهاته السياسية والإقتصادية. بايدن يعتبر في نظر الكثير من الأمريكيين خياراً موفقاً ومطمئناً في حال اضطر لتولي شؤون البلاد في حال غياب الرئيس. على الجهة الأخرى، سخر الكثير – بما فيهم الجمهوريين أنفسهم- من اختيار جون ماكين لحاكمة ولاية ألاسكا  سارة بالين

والتي لم يسمع بها أحد قبل اختيارها من قبل ماكين بالإضافة لافتقارها لأبسط مقومات الخبرة السياسية اللازمة لتكون نائبة الرئيس وخليفته في حال غيابه. ولعل أصدق التعليقات هي مقولة أحد الأمريكيين: :” هل ستقوم بالين بقيادة البلاد في حال مات ماكين؟؟؟” نظراً لكبر سن ماكين -٧٢ سنة -والذي يعتبر أكبر رئيس في تاريخ الولايات المتحدة في حال فاز بالانتخابات. يقول المحللون أن اختيار بالين جاء لكسب أصوات النساء بعد عدم نجاح المرشحة الديموقراطية هيلاري كيلنتون في الوصول للجولة الأخيرة وعدم اختيار أوباما لها كنائبة له.

مجرد متابعة هذه الانتخابات بكل مافيها من صدق وتفاني وغش وخداع على السواء، يجعلك تشعر بمعنى “إنتخابات” وأن يقوم الشعب باختيار من يقوده بناءاً على معطيات وخبرة وسمعة كل مرشح، واذا ماخاب الظن وبدى لهم غير ماكان بادياً، فلن يلوم أحد أحداً سوى نفسه.

من أهم ما يلاحظ على المنتخبين، تضجرهم الواضح مما تم في السنوات الثمانية للرئيس الحالي بوش، حتى وانه أصبح من العادي أن ترى البرامج والقنوات تتندر على جهل وضحالة خبرته وأنه يقاد من قبل نائبه والفريق المرافق.

الجميع أجمع على أن النكبة الاقتصادية الحالية ماهي إلا بسبب القرارات الرعناء والغير مدروسة للحكومة الحالية، خصوصاً الانفاق الهائل شهرياً على حرب العراق مع عدم وجود نتائج ملموسة.

يعد المرشح الديموقراطي أوباما منتخبيه بأنه سيضع حداً لحرب العراق بتحديد تاريخ انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي العراقية – والذي حدده ب أربعة عشر شهراً من تاريخ توليه الرئاسة- بينما يصر المرشح الجكهوري ماكين على نجاح القوات الأمريكية في العراق وأنه لايريد تحديد موعد لانسحابها من هناك.

خلاصة الموضوع، أن نتيجة هذه الانتخابات بالذات – والتي يعتبرها الشارع الأمريكي تاريخية اذا ربح أوباما ليصبح أول رئيس أمريكي منتخب من أصول أفريقية- لاتهم الشعب الأمريكي وحسب، بل العالم أجمع ومنطقة الشرق الأوسط بالذات. لأن المرشح الفائز إما أن يكون إصلاحياً يريد التحاور مع ماتسميه الحكومة الحالية” المتطرفين” ويسعى لاعادة كثير من العلاقات التي قطعت مع دول مهمة بسبب رعونة تصرفات الحكومة الحالية، وإما أن يكون الفائز بالرئاسة شخص عسكري سابق، متحمس لمواصلة القتال ولايمانع في انفاق المزيد من المال للقضاء على الإرهاب الذي لم يستطع الرئيس الحالي القضاء عليه خلال سنوات رئاسته الثمان. وأياً كانت نتيجة الانتخابات بعد أربع أيام من الآن، سيضطر العالم لتغيير أجندته للتعامل مع الرئيس الأمريكي القادم.

Advertisements

2 thoughts on “أربعة أيام على الحسم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s