لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

لله ما أعطى ولله ما أخذ ولله الأمر من قبل وبعد

اللهم لا اعتراض على حكمك وقضائك، آمنا بك وصدقنا برسلك وكتبك ودينك، نسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل اختنا هديل الحضيف في جناتك جنات النعيم، وأن تشملها برحمتك وعطفك ومغفرتك. اللهم انظر إليها بعين الرحمة والعطف وعاملها بما أنت أهله، إنك أهل المغفرة والرحمة . اللهم يا واسع المغفرة، يا قديم الإحسان، يا من يغفر الذنوب ولا يبالي ، يا من كتب على نفسه الرحمة : نتوسل بك ونرفع أكف الضراعة إليك أن تغفر لهديل ولجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانية ، ولنبيك بالرسالة وماتوا وهم على ذلك، نسألك أن تدخلهم في رحمتك و أن تغسلهم بالماء والثلج والبرد. نقهم من الذنوب والخطايا و جازهم بالحسنات احساناً، وبالسيئات عفواً وغفراناً. اللهم ثبتها عند السؤال، ولقنها حجتها، وانقلها من ضيق اللحود ومراتع الدود إلى جناتك جنات الخلود، في سدر مخدود، وطلح منضوض، وفاكهة كثيرة لامقطوعة ولا ممنوعة وفرش مرفوعة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقاً.

اللهم إن أمتك هديل قد أفضت إليك، إلى رب غفور رحيم هو أرحم بعباده من الأم على رضيعها، اللهم فاجعل ماكانت فيه من مرض و ابتلاء كفارة لها من الذنوب والخطايا، وعوضها بالجنة يارب العالمين.

اللهم وانزل على أهلها الصبر والجلد، واعنهم على مصيبتهم وكن معهم يا الله. اللهم عوضهم خيراً في فقيدتهم و اجمعهم بها في جنات الفردوس يا رب العالمين.

اللهم ما قسمت في هذه الدنيا من نعيم و خير و سعادة و راحة و صحة و سعة رزق فلك الحمد عليه و زدنا منه يارب العالمين

اللهم وما قسمت في هذه الدنيا من ابتلاء و امتحان و ضيق و تعب و قلة رزق فاجعلها كفارة لنا من ذنوبنا وخطايانا و اكتبنا في عبادك الصالحين.

أخيراً، هديل: لعل رب العباد اختارك لجواره حتى يريحك من هموم الدنيا، و نقاك من ذنوبك قبل العودة إليه لأن الله سبحانه و تعالى لا يبتلي عبداً إلا محبة له و كرماِ منه لتنقيته من ذنوبه في الدنيا قبل الآخرة. والله الذي لا إله إلا هو أنني لم اقابلك في هذه الدنيا بأي شكل من الأشكال ، ولكني احسست اليوم و أنا أقرأ خبر انتقالك إلي الرفيق الأعلى وترفعك عن دنيانا المليئة بالذنوب والخطايا، أحسست بأن التي رحلت هي شخص أعرفه منذ زمن و تربطني بها صلة ، الأكيد أنها أخوة الدين ، وأنعم بها من أخوة.

هديل : أتمنى أن تصلك مشاعرنا الآن و أتمنى ألا تحزني لحالنا من بعدك، بل نحن الذين من المفترض أن نأسى لحالنا في دنيانا و نغبطك لأنك خرجت من هذه الدنيا الفانية سالمة غانمة باذنه تعالى مكتسبة محبة الناس من كل مكان ، و هذه والله لبشرى خير.

قري عيناً يا هديل ، فلا خوف عليك وقد أصبحت في جوار من خلقنا من تراب، هو أرحم و أعدل و أكرم مسئول.

هديل : خبرينا عن الجنة كيف هي، و خبرينا عن حواريها العين و عن عيونها السلسبيل، و زيدينا شوقاً لنسماتها الباردة و فواكهها الكثيرة.

هديل : أبلغي تحياتنا لجميع أهل الجنة، وخبريهم كيف أصبحنا نقتتل على سقط المتاع و سفاسف الأمور، و أعلميهم أنك خرجتي من هنا على عجل لأن مكانك ليس ليكون في هكذا محيط، بل مع النقاء و البهاء.

هديل: لكي مني سلام وتحية وصلوات و دعاء ، أسأل فيها الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعل درجاتك في عليين ، و أن يغفر لنا ولكي ولجميع موتى المسلمين و أن يجمعنا بك و بجميع من نحب في الفردوس الأعلى مع حبيبنا وقرة أعيننا محمد صلى الله عليه وسلم، وأن يسقينا من يديه الكريمة شربة باردة هنيئة لا نظمأ بعدها أبداً.

هديل : استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه

سلام من الله عليكي ورحمته وبركاته.

أحمد قوشماق

كتبتها من هذه الدنيا الفانية

Advertisements

4 thoughts on “

  1. أشكرك يا أحمد على هذه التدوينة التي بحق وجدتها من أفضل ما قرأت عن عزاء المدونين في وفاة أختنا هديل، جعل الله ذلك في موازيين أعمالك وغفر الله للفقيدة وألهم أهلها الصبر والسلوان.

    صطيف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s