ياباغي الخير أقبل

اليوم أول ليلة من الليالي العشر الأخر من شهر رمضان. قد أوشك على الرحيل ولم نكرمه كما ينبغي. كم من الأعمال الصالحة عملنا؟ وكم منا واظب وداوم على التروايح وقراءة القرآن؟؟ كثير منا مقصر- وأنا أولكم- ولكن المجال لازال مفتوحاً والفرصة سانحة لمن أراد اقتناص الحسنات في شهر الخيرات.

سأورد بعض الأحاديث في فضل العشر الآواخر، داعياً الله أن تعود بالنفع علينا جميعاً، ولاتنسونا من صالح دعائكم.

 

١- حدثنا ‏ ‏يحيى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن عمرو ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏أبو سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏قال :‏
تذاكرنا ليلة القدر فقال بعض القوم إنها تدور من السنة فمشينا إلى ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏قلت يا ‏ ‏أبا سعيد ‏ ‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يذكر ليلة القدر قال نعم ‏ ‏اعتكف ‏ ‏رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ العشر الوسط من رمضان واعتكفنا معه فلما أصبحنا صبيحة عشرين رجع ورجعنا معه وأري ليلة القدر ثم أنسيها فقال ‏ ‏إني رأيت ليلة القدر ثم أنسيتها ‏ ‏فأراني أسجد في ماء وطين فمن ‏ ‏اعتكف ‏ ‏معي فليرجع إلى ‏ ‏معتكفه ‏ ‏ابتغوها في العشر الأواخر في ‏ ‏الوتر ‏ ‏منها وهاجت علينا السماء آخر تلك العشية وكان نصف المسجد ‏ ‏عريشا ‏ ‏من جريد ‏ ‏فوكف ‏ ‏فوالذي هو أكرمه وأنزل عليه الكتاب لرأيته صلى بنا صلاة المغرب ليلة إحدى وعشرين وإن جبهته ‏ ‏وأرنبة ‏ ‏أنفه لفي الماء والطين

 

٢- حدثنا ‏ ‏إسماعيل بن إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد الجريري ‏ ‏عن ‏ ‏أبي نضرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏قال :‏
اعتكف رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ العشر الأوسط من رمضان وهو يلتمس ليلة القدر قبل أن تبان له فلما تقضين أمر ببنيانه فنقض ثم أبينت له أنها في العشر الأواخر فأمر بالبناء فأعيد ثم اعتكف العشر الأواخر ثم خرج على الناس فقال يا أيها الناس ‏ ‏إنها أبينت لي ليلة القدر فخرجت لأخبركم بها فجاء رجلان يحيفان معهما الشيطان فنسيتها فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة “‏ فقلت ‏ ‏يا ‏ ‏أبا سعيد ‏ ‏إنكم أعلم بالعدد منا قال ‏ ‏أنا أحق بذاك منكم فما التاسعة والسابعة والخامسة قال تدع التي تدعون إحدى وعشرين والتي تليها التاسعة وتدع التي ‏ ‏تدعون ثلاثة وعشرين والتي تليها السابعة وتدع التي تدعون خمسة وعشرين والتي تليها الخامسة

 

٣- حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة بن عمار ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو زميل سماك الحنفي ‏ ‏حدثني ‏ ‏مالك بن مرثد بن عبد الله الزماني ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏مرثد ‏ ‏قال ‏
سألت ‏ ‏أبا ذر ‏ ‏قلت كنت سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عن ليلة القدر قال أنا كنت أسأل الناس عنها قال قلت يا رسول الله ‏ ‏أخبرني عن ليلة القدر أفي رمضان هي أو في غيره قال بل هي في رمضان قال قلت تكون مع الأنبياء ما كانوا فإذا قبضوا رفعت أم هي إلى يوم القيامة قال بل هي إلى يوم القيامة قال قلت في أي رمضان هي قال ‏ ‏التمسوها ‏ ‏في العشر الأول ‏ ‏أو العشر الأواخرثم حدث رسول الله صلى الله عليه وسلم وحدث ثم اهتبلت وغفلته قلت في أي العشرين هي قال ابتغوها في ‏ ‏ العشر الأواخر لا تسألني عن شيء بعدها ثم حدث رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وحدث ثم ‏ ‏اهتبلت ‏ ‏وغفلته فقلت يا رسول الله أقسمت عليك بحقي عليك لما أخبرتني في أي العشر هي قال فغضب علي غضبا لم يغضب مثله منذ صحبته أو صاحبته كلمة نحوها قال التمسوها في السبع الأواخر لا تسألني عن شيء بعدها

 

٣- حدثنا ‏ ‏عبد الله ‏ ‏حدثني ‏ ‏محمد بن أبي غالب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن بن شريك ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏سماك ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال ‏
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏التمسوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان في وتر فإني قد رأيتها فنسيتها هي ليلة مطر وريح ‏ ‏أو قال ‏ ‏قطر ‏ ‏وريح
  ”

والأحاديث في هذا الباب كثيرة ،ومن أراد الاستزادة فعليه بموقع الإسلام وسيجد هناك المزيد.

لنجتهد قدر المستطاع للظفر بليلة القدر. المسلسلات والبرامج كلها نستطيع متابعتها ومشاهدتها لاحقاً، ولكن هل نستطيع الفوز بليلة القدر دوماً؟ هي أيام عشر فيها ليلة خير من ألف شهر، فلماذا تستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير؟

Advertisements

3 thoughts on “ياباغي الخير أقبل

  1. فعلا هاقد آذن رمضان بالإنتهاء والكثير منا وأنا اولهم ساهٍ لاهٍ

    يعطيك العافية أحمد 🙂
    تقبل تحياتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s