وبدأت الإختبارات

زي مانعرف انو امس بدات الاختبارات النهائية للمدارس وكل اللي عندو اولاد في المدارس بيعلن حالة الطوارئ في البيت.بس انا لاحظت شي يمكن بعضكم لاحظوا زيي: ماتحس انو في رهبة الاختبارات حقت زمان, يعني خرجت يوم الجمعة في الليل على اساس اقضيلي كم مشوار واتوقعت وانا خارج من البيت انو الشوارع تكون فاضية والاسواق مقفلة و تحس بانو فيه اختبارات من جد, اتفاجأت انو الوضع في الشوارع كأنو يوم ربوع او خميس : زحمة وشباب وترقيم والاسواق تطفح ولا كأنوا فيه اختبارات

أيش الحكاية بالزبط؟ هل العملية باظت وصاروا الطلاب بايعينها؟ ولا صار مستوى الدراسة بسيط لدرجة انو محد صار شايل هم (ثانوية عامة) او انو شبابنا وبناتنا اصبحوا كلهم عباقرة و(دوافير) ومايحتاجوا يذاكروا ليلة الامتحان لانهم بيذاكروا طول السنة؟

أتذكر انا ايام الثانوية الرعب والقلق اللي كنا عايشين فيه والمراجعة تبدأ قبل الامتحانات بفترة طيبة وخاصة امتحان الرياضيات دا كان رعب مايتوصف

هل احنا كنا جبناء واغبياء ولا شباب اليومين دول فهموها وعرفوا يشتروا دماغهم ولا ايش الحكاية بالزبط؟ أفيدوني أفادكم الله 🙂

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s